القصة لفتاة سعودية تنصرت ولاحول ولاقوة الا بالله

    شاطر
    avatar
    BrOkeN HeArT
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 20/11/2008

    القصة لفتاة سعودية تنصرت ولاحول ولاقوة الا بالله

    مُساهمة  BrOkeN HeArT في الأحد نوفمبر 23, 2008 9:27 am

    احذروا مواقع النت ( حملة لتنصير شباب وبنات المسلمين ) فتاة سعودية ترتد

    انظروا هذه القصة لفتاة سعودية تنصرت ولاحول ولاقوة الا بالله

    وهذا مصداق الحديث
    عن ثوبان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى يعبدوا الأوثان ) حديث حسن صحيح

    هذا نتيجة طبيعية للابتعاد عن القرآن والصلاة ومتابعة القنوات الفضائية ومواقع النت واتباع المعاصي

    خسارة الدنيا والآخرة نعوذ بالله من الخسران والخذلان

    قال تعالى:
    "… وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِن اسْتَطَاعُوا وَمَن يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ" (البقرة: 217).

    وقال تعالى:
    "إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الأمْرِ وَاللهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ" (محمد: 25 – 27)

    وقال تعالى:
    "مَن كَفَرَ بِاللهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآَخِرَةِ وَأَنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ لاَ جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآَخِرَةِ هُمُ الْخَاسِرُونَ" (النحل: 106 – 109)

    وقال تعالى :
    "أَمْ تُرِيدُونَ أَن تَسْأَلُوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِن قَبْلُ وَمَن يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ" (البقرة: 108)

    وقال تعالى :
    "كَيْفَ يَهْدِي اللهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللهِ وَالْمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلاَ هُمْ يُنظَرُونَ إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَّن تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الضَّالُّونَ " (آل عمران: 86– 90)

    قال تعالى :
    "إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّوا اللهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" (آل عمران: 177)

    والآن مع القصة :

    قتل مواطن سعودي يعمل بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شقيقته وتدعى فاطمة بنت ********المطيري (26 عاما) (اخفينا الأسم الكامل من باب الستر على الأسرة) في المنطقة الشرقية بعد علمه بتحولها إلى المسيحية. وبحسب المعلومات التي حصلت عليها "آفاق" من مصادر مقربة من الضحية فإن القاتل قام بحرق ظهر الفتاة ووجهها وقطع لسانها. ولم يتسنى لـ"آفاق" التأكد من صحة المعلومات. وعم الحزن في أوساط المنتديات المسيحية التي كانت المطيري تشارك فيها بأسماء مستعارة. وخصصت بعضها صفحة خاصة لتقديم العزاء. فيما أغلقت بعض المواقع حدادا على مقتل المطيري.

    وكتبت الضحية في منتدى "المسيحيين العرب" الذي كانت إحدى الأعضاء فيه باسم مستعار هو (رانيا) قبل وفاتها قائلة: سلام ربنا والهنا ويسوع المسيح ... انا بورطه كبيره أهلي بدأو يشكون بي، بسبب نقاش ديني امس المغرب مع امي واخواني حول الدين وسبيت الاسلام من غير شعور بحالة غضب عشتها "لاني كثيرة التفكير بالضيق الي اعيشه لاحريه دينيه ولا شي"، المهم قلت لهم ان سيرة المسيح أطهر من سيرة الرسول وفرق كبير بينهم .. اشتد النقاش لدرجة ان اخوي قال توبي والا كفرتي، قلت لهم استغفر الله وكانت حاله وعدت، وتلقيت سيل من الشتائم من اخوي ويقول هذا النت غيرك وغير اخلاقك ودينك ....المهم ذهبنا لبيت عمي، ولم رجعت الساعه 1 وجدت غرفتي مفتوحه وجهازي "اللابتوب ليس موجود، بعد ربع ساعه اكتشفت انه مع اخي ... وكان فيه ملف خواطر مسيحيه بقلمي وعلامة الصليب والخواطر بعضها بالعامية ...... وسألته لماذا اخذت جهازي ؟ قال: اظطريت ان افتحه واتصل بالانترنت لان جهازي عطلان !!

    ونظر اليّ بنظرة حادة ابتسمت بوجهه واغلقت الغرفة على نفسي ولحد هذه اللحظه. انا اجزم انه قرأ الخواطر وشاهد صور الصليب لان المستند بسطح المكتب وكذلك لماذا فتح غرفتي؟ والمفتاح معي كيف حصل على النسخه للمفتاح !! انا خايفة صارلي 4 ساعات بغرفتي. لاني شكيت فيه ونظراته خوفتني كثير ... صلي لي ارجوك ..... إن غبت قليلا لا تقلق فالرب معي هو نوري وخلاص فممن اخاف لاني سأحاول ابتعد عن النت لئلا يشك بي احد.

    أما موقع "الأقباط الأحرار" فنشر رسالة قال بأنه تلقاها من صديقة فاطمة مع حذف ما قد يدل على هويتها، تقول الرسالة:

    السلام عليكم
    ما أوّد توضيحة لكم بان الجريمه معتم عليها، ولو كانت الشرطة تعرف ان سبب الجريمة لأنها مرتده لما دفنوها بمقابر المسلمين ..!

    الأخ مسجون الآن، ويتم التحقيق معه لكن ثقوا ثقه تامه، بأن القضيه صارت قضية شرف. والدوله لا تعلم بان الجريمة بسبب تحولها للدين المسيحي. لكن صدقوني واقسم لكم بالله العظيم، ان الحبيبه فاطمه لم تكن لها علاقات محرمه ابدا، وهي على خلق عظيم. كما ان تربيتها لا تسمح لها بذلك لاني اعرفها جيدا .

    ولعلمك يا اخي حتى لو عرفت الشرطه ان سبب القتل هي اعتناقها دين النصرانيه فالاخ مخطيء 100% لان الشرع يقول تستتاب اولاً ومن ثم تُقتل. فهي ماتت مسلمه ظاهريا ودفنت بمقابر المسلمين . وعملوا عزى وقدمنا الواجب

    ويا اخي:
    حتى لو ان الشرطه تعلم بان القضيه التحول لدين اخر؟ فلن تعلنها ولن تتعاطها الصحف، لان قضايا مثل هذه تضر بسمعة البلد عالميا. وسوف تهز المجتمع والراي العام . والليبراليين لا يصدقون قصص مثل هذه. ليهاجموا بها المشايخ !

    اخي:
    هذه آخر رساله وصلتني من فاطمه قبل حوالي الشهرين من الآن، كنت لا اعلم ما الهدف منها لكني لاحظت عليها تغيرات كثيره جداً بأفكارها ولكن لم اكن اتوقع لو 1% بأنها متحوله للنصرانيه. وتركت الدين، ظنيت انها صارت علمانيه وتأثرت بها .

    هذه رسالتها:
    ما اتعسه من مجتمع ...!؟
    نحن أمه بلا حريه ، نريد ان نعانقها ؟ ونعبر عن ارائنا بلا خوف ............
    ما اجمل ان يكون الانسان حر في تصرفاته وفي ايمانه ........
    وتكون له الحريه في اختيار اي توجه ما طالما انه لا يضر .......
    بلده ولا يهدد أمنه واستقراره .............
    ان المجتمع يحرمنا من ابسط حقوقنا ...........
    ما اتعسني من امرأة في هذا المجتمع ..........
    لكن من اؤمن به هو من يصبرني .........
    ===
    رديت عليها بال ### عندما تحدثنا
    قلت ماذا تريدين ؟؟ اي حريه اهي حرية الغرب ؟ ام ماذا ؟؟
    فردت علي برساله قالت ؟ لا اقصد الحريه المطلقه كما هي بالغرب
    بل اقصد حرية الايمان والفكر ؟
    قلت : ماذا تريدين ان تقولين واي ايمان تقصدين ؟؟
    قالت : خلاص انسي الموضوع .

    ومن ثم انقطعت عني لمدة طويله ، و لم اعد اراها ### ولم ترسل لي رسائل اخرى .
    وانا لم اسأل عنها . حتى سمعت بخبر قتلها ..


    اللهم ثبتنا على الأسلام والايمان واحسن خاتمتنا ولاحول ولاقوة الا بالله
    avatar
    AL-qnas
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 53
    تاريخ التسجيل : 14/11/2008

    رد{القصة لفتاة سعودية تنصرت ولاحول ولاقوة الا بالله}

    مُساهمة  AL-qnas في الإثنين نوفمبر 24, 2008 11:02 am


    لا اعلم مدى حقيقه هذه القصه

    ربما تكون اختلاق لا اكثر

    لكن الحال يذهب للاسوأ

    سبحان الله الحجاب واللبس يتغير في بلاد الغرب بسبب ان لا نريد ان نكون مميزين

    وان لا ينتبهوا لنا الاجانب وما نريد ان نشد الانتباه

    والله مناظر تعصر القلب وحال المسلمين هنا

    الكلام كثير والواحد ما يعرف شو يقول غير الله يستر على الجميع

    الحمدلله على كل حال

    تقبل مرووري

    اخوووAL-qnasوووكــ


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:32 am