مسكين كن راد الزمن يستبده ^~^

    شاطر
    avatar
    BrOkeN HeArT
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد الرسائل : 64
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 20/11/2008

    مسكين كن راد الزمن يستبده ^~^

    مُساهمة  BrOkeN HeArT في الجمعة نوفمبر 21, 2008 6:00 am

    في قصيده تحكي لنا معاناة الشاعر ( حامد زيد ) في هذا الزمن و اللي يعاني منها اغلب الناس في زمننا هذا
    وهي معاناة تتلخص في (عدم صدق القلوب) بعكـس الماضي اللي كانوا فيه الناس صادقين مع انفسهم وقلوبهم صافيه ولا تحمل الحقد والضغينه على بعض:

    قصة حياة

    جتني ضروف للكدر مستعدة
    قامت تحدد لي للاحزان ميعاد

    مرة تجي للحظ ومرات ضده
    واليا تكدر خاطر القلب تزداد

    في دنية خلقت على الناس نده
    مردودها للخير تجريح وجهاد

    تجي على المضلوم وتبيح سده
    وتجي على الضالم تساهيل و امداد

    والصدق فيها ما لقى من يعده
    والكذب يلى له مع الناس شهاد

    واللي فقد حق عجز يسترده
    يصبح على تسديدة الدين معتاد

    ومسكين من راد الزمن يسترده
    يصبح على تسديدة الدين معتاد

    ومسكين من راد الزمن يستبده
    عيت عليه اقدار الايام تنقاد

    تطرح به الدنيا على الدار مده
    مثل الفريسه والمقادير صياد

    ضاعت حياته في لحاف ومخده
    عدة عليه ايام في غفول ورقاد

    وماله عن دروب الوعر من يصده
    ولاهو عن دروب السلامات نشاد

    تلطمه موجات القدر فوق خده
    وتخطي به الخطوة من بلاد لبلاد

    حبله قريب وعاجز لا يشده
    يحسب جميع الناس قاصين وبعاد

    عاند حياته لو حياته تعده
    وأدى سنينه كلها عناد بعناد

    إصحى من الغفلة ترى العمر حده
    للوقت سجاته وللموت ميعاد

    وهذه هي الدنيا تجي مستجده
    تلقى بها المازح وتلقى بها الجاد

    قصة حياة ومننا مستمدة
    ويلزمها تنفيذ وإخراج وإعداد

    عشنا على كف القدر فوق يده
    الله خلقنا عباد ونفنى له عباد

    ولا حاصل للحي ما كان وده
    ولا حاصل للي يموتون ميلاد

    ويكفيني اني من ضلوع الموده
    ومالي مع الخسران بالدين مقعاد

    وان جتني الغفله على اوقات شدة
    أصبح لها صداد والوقت صداد

    وتقدير ربي ما لنا في مردة
    ومعارض التقدير اشراك والحاد
    :::::::::::::::::::::::::::::::::


    تحياتي لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:23 am